إِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ

لايتأتَّى للعبد أنْ يَدْخُلَ فى مقام الإِحسان هذا قبل أن يُتِمَّ ويُكْمِلَ ويتقن إيمانه بالـلَّـه تعالى ، قولا ، وفعلا ، وعملاً .. ، فيلتزم بتقوى الـلَّـه تعالى ، ويَدَع ظاهر الإثم وباطنه ، ويستغرقـه ذِكر الـلَّـه تعالى فى جميع أحواله قائماً ، قاعداً ، نائماً ، ويوجِّهَ وَجْهَهُ ووجْهَتَهُ ودنياهُ وآخِرَتَهُ إلى الـلَّـه تعالى لا يُرِيد إلاَّ وجهَهُ جَلَّ شأنه ، ﴿وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ .(٦٩-سورة العنكبوت)

مقتطفة من كتاب ” أنوار الإحسان (أصول الوصول) ” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter