أنـا .. حـيـث مــا ولَّـيـتُ .. ثــَـمَّ .:. الــوجـــهُ حــولـــى .. أو أَمـَــــامْ

سـبـحـانـــــك اللـهـم .. مـــا شـــــا

هـــدتُ غـــيـــرَك فــى الأنـــــامْ !!

أنـا .. حـيــث مــا ولَّـيــــتُ .. ثــَـمَّ

الــوجـــــهُ حــولـــى .. أو أَمـَــــامْ

مــا الــعــيــنُ تـُــبــصــرُ .. إنــمــا

قــلـــبٌ مُــحِـــبٌّ .. مُــســتــهــــامْ

و تـبـــارك الــرحـــمـــنُ .. عــــن

مِــثـْـــلٍ .. و وصْـــفٍ بــالــكـــــلامْ

إنــــى أراك .. الـــــحـــــــىَّ ..

و الأكوانُ .. مَـوْتــَى .. أو نـيـــــامْ

أو ســاعـةً .. فــأراك فــيــهــم !!

كــــلُّــــهـــم حَــــــىٌّ .. قـــــيـــــامْ

أنــت .. المُـحَــرِّك بــالـقَــضَـــا ..

الـقَـهَّــارُ .. بــِــدْءاً .. أو خِــتـــــامْ

أنـــــت .. الإلـــــــــهُ الـــحـــقُّ ..

مــولانــا .. لـكــمْ أعـلـى مــقــــامْ

مقتطفة من قصيدة ” الإسْرَا ” – ديوان ” الوفيق ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter