أنـا..بالحبيبِ..و فى الحبيبِ أعــيـــشُ عــيــشَ الــــراهـــبِ

أنــا .. مــا رأيتُ ” محمدًا “..

أَبَـــدًا سِـوَى فــى قــالَــبـى !!

بين الضلوعِ.. و فى الحَشَا..

و الـقـلـبِ .. بـل فى الأقْـرَبِ

أنـا..بالحبيبِ..و فى الحبيبِ

أعــيـــشُ عــيــشَ الــــراهـــبِ

أنـــــا .. لـــســـتُ أدرِى مِـــــنْ

حياتى .. غـيـرَ أنوارَ الـنـبى!!

طِـــفـْـــلاً .. و كَـــهـْـــلاً فِــــىَّ ..

أدْرِكُــــه .. بــِـــلُــبٍّ ثــــاقـــبِ

يَهْدِى.. و يُهْدِى.. و الكمالُ

يَــتِـيــه .. فـوقَ الــحاجِــبِ !!

و اللــهِ .. مــا بـيــن الــرســولِ

و بـيــنــنـــا .. مِــنْ حاجـِـبِ !!

هــذا كــلامُ الـحـقِّ .. فـافـهمْ

كَـــىْ تــــــذوقَ مـــشـــــاربــــى

و اللــــهِ .. مـــا عـــنــدى مِـــنَ

الأهْـلِــيـن .. أىُّ مُــنـَـسَّــبِ !!

أَهـْــلِــى .. و أمِّــى .. أنـتَ ..

و الأهـلـون .. يَـقْـدُمُـهـُمْ أبى

هـــمْ .. كـلــهـمْ .. فـيـكــمْ .. و

لـيـس لـِـغــيــرِكُـمْ  مُـتَــقــرَّبـِى

 

مقتطفة من قصيدة “جذب!!” – ديوان “الشفيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter