أنا.. ما سألتُ اللـه يومًـا .. غيرَكمْ بل فيك معراجى .. و منك مذاقى

حتى خروجِ الروحِ ــ أُقسِمُ سيدى ــ

لأُنَـادِيَنـَّكَ فــى ذُرَا أشواقـى !!

بُشْـرَاىَ باللُقْيـا لِنورِك سـيـدى ..

فوق الـقـيودِ .. بمنتهى الإطلاقِ

أنا لـسـتُ أهْـلاً .. إنما عَوَّدْتَـنـى

مِنْ جُودِ يُمْنِكَ منـتهى إغراقى

*******
أنـا ما عَـرَفـتُ مِـنْ الــدنــيــا و لا

الأخُرىَ .. سِوَاكَ !! بِمنْحةِ الـرزاقِ

أنا .. عبدُ رحمنٍ .. قَضَى فى حُكْمه  

إلزمْ نبيَّـك .. ” برزخًا ” برواقى

أنا جَنَّتى .. قُرْبى إليك و حقِّكمْ..

و ” العدنُ “.. و ” الفردوسُ “.. فى إلحاقى

أنا.. ما سألتُ اللـه يومًـا .. غيرَكمْ

بل فيك معراجى .. و منك مذاقى

 

مقتطفة من قصيدة “المقدمة “الغِيَرَة)” – ديوان “الرَقيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter