بــِـغِــنـاك .. أنـا الأغْــنَى عَــبْـدًا .:. و الـــــذلُّ ردائـــــِــــى و إزارِى

أنا ربــِّى مـنكـــمْ أسـتحـــيــِى ..

و عطــاؤك لى فــيــضٌ جـــارِى

مــا أبـلــغُ حَـمْـــــدًا أو شـُكْــــرًا

و ثــــنـــــــاءً .. إلا إقــْـــــرارِى

مع نبـضِ الـقـلـبِ..و فى نَـفَـسٍ

إخــفــاءُ الـشـكـرِ .. و إظهـارِى

لا أبــدًا أشـــبــعُ مِــنْ فَــضْـلٍ ..

و إلــيـــك أُقـــــدِّم إِعْـــســــارِى

بــِـغِــنـاك .. أنـا الأغْــنَى عَــبْـدًا

و الـــــذلُّ ردائـــــِــــى و إزارِى

يــا عِـــزِّى بــِجـــلالِ كــمــالــِكَ

و الــعـبـدُ لـكـمْ .. تـاجُ فَــخَارِى

لــكـنـِّـى .. لــم أطــلـبْ شــيــئـا

أو أرجــو بــعـد اســتــغــفــارِى

إلا أنْ تــجــمَــعَــنـِى ربـــِّـــى

فى الــدنـيـا بـالــنــورِ الـسـارِى

مقتطفة من قصيدة ” من أنفسكم – باب المناجاه ” – ديوان ” الرشيق ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter