هــذا ” الــمــحــمــدُ “.. نـــورُه مِـــنْ نـــورِ .. مــولانـــا الــســلامْ

أمَّــا .. إذا جِـئـْتَ الـــرســول ..

و كــنــتَ حَـــقَّ مَـــنْ اســتــقـامْ

أكـرِمْ .. و أَنـْعِمْ .. قد رَبِحْتَ ..

وَ صِــــرْتَ فـــى أعــلــى مــقـــامْ

هــذا ” الــمــحــمــدُ “.. نـــورُه

مِـــنْ نـــورِ .. مــولانـــا الــســلامْ

فـيــه الـسـكــيــنـةُ .. و الـكـمـالُ ..

مــع الــجــمــالِ .. مــع الــهــيــامْ ..

يــعـطــيـك مِــنْ كَـنـْـزِ الـعَـطَـا ..

نــــوراً .. و أســـراراً .. عِـــظــــامْ

و إذاَ اقــتــــربـــتَ .. تـَــرىَ بــه

الــروحَ الـعــظــيـمَ .. عـلـيـه قـامْ

لمْ تَـدْرِ .. هَلْ مِنْ لَحْمِ تُـرْبٍ !!

أمْ .. مــن الــنــورِ .. الـعـظـامْ !!

أمْ .. كُـــــلُّــــه نــــــور ٌ.. بــِـــــــلاَ

ظِـــلٍّ .. و  بـعــضٌ مِـنْ رُكـامْ !!

مــثـــلَ الــســحــابِ .. يَـــمُـــرُّ لا

تـَــدْرِيـــه .. أو مَــلَـكٌ هــمـامْ !!

نــورٌ .. يَـــشِـــعُّ بــِـــوَجْــــهِــــه ..

فَـيُــضِـيـئ فى سُـدُفِ الظلامْ !!

وَ يَــرَى .. بــِـعَــيْــنـَــيْ رأسِـــه ..

مِـنْ خَــلْــفِــه !! أو مِــنْ أمــامْ !!

وَ تـَـشُــمُّ .. مِــنْ ” عَــرَقٍ ” لـه ..

طِيـباً .. يـفـوحُ عـلـى الـدوامْ !!

فـى كــلِّ حــالٍ .. لــو يَـسـيـرُ ..

و لــو يـــقـــومْ .. و لــو يــنـــامْ !!

” جِـبـريـلُ ” صاحِـبُـه .. يـرافـق

روحَـــــــــه .. أَنَّـــــى أقــــــــــــامْ

” الـروحُ “.. فيـه .. و لم يَـزَلْ ..

بـالــروح .. فــى أعــلــى مــقــامْ

ما بين ” أَمْلاكٍ “.. و ” جِـنٍّ “..

أو و ” إنـْـــسٍ ” فــــى زحـــــــامْ

*******

مقتطفة من قصيدة “الإسْرا” – ديوان “الوَفيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter