يــَا ربُّ اشـْــرَحْ لـى صَــدرى .:. و اجـمـعـنى بـرســــول اللــــهْ

مـن أعــمـــاق الــروح صــلاةً

أبـعـثـــهـــا لــرســــــول اللـــهْ

وَ ســــلامـــاً مــن ربٍّ جـــــــلَّ

وَ قـــدْ أعْـــلَى لـرســول اللَّــــهْ

مِـن قَــــدْرٍ وَ رفــيـــعِ الــذكـــرِ

وَ صـلَـواتٍ لـرســُــولِ الـلَّــــــهْ

يـــَا ربُّ اشـْـــرَحْ لــى صَــدرى

و اجـمـعــنـى بـرســــول اللــــهْ

و اجــعـلنى فى قــوم حـبــيــبـى

كـنـعـــالٍ لـرســــولِ الـلــــــــــهْ

يــا قـدمـاً للــصــدق و مَـقْــعَـــدَ

أنـوَارٍ لـرســـــــــول الـلــــــَّــــهْ

بالــروح و بـالـقـلــب و عــقـلى

مـوصــولا بـرســــول الـلــَّـــــهْ

بل جسدى .. و العــظم و كُــلِّى

بـــل ظِــلِّـى لـرســــولِ الـلَّـــــهْ

فِــردَوسى .. و نـعـيــمُ جـنـانى

مـن قُـرْبــِـى لـرسـول الـلــــــهْ

قَــدْ ذُقْــتُ الأنـْــوَارَ فَــذُبـْـتُ ..

فـجــمـــعــونى بـرسـول اللــــهْ

من يومِ “ألـسْـتُ” أنا الـفـانـى

و الـبـــَــاقى بـرســـــول اللـــهْ

وَ نـَزَلْــتُ إلَى دنـيـــا الـنــــاس

و قـلـبى عـنــد رســول الـلَّــــهْ

وَ وَقفتُ عَلَى الأعتاب .. أٌقَـبِّـلُ

آثـــَـاراً لـرســــــولِ الـلـــــــَّــهْ

إنْ يُحـجَـبْ بـَصَرِى عَنْ حِـبِّـى

فـفـــؤادى لـرســولِ الـلــــــــهْ

لم أعرِف فى الكَوْنِ حـضـوراً

غـيــر حـضــور رســول اللــهْ

قــالــوا : للــدنـيــا أحــكــــــام

قلـتُ : الـحَــكَمُ رســولُ اللـــهْ

قالوا : الدنيا سـجـن المـؤمـن

قلتُ : الوَصْــلُ رسـولُ اللــــهْ

لا دنـــيـــــاى و لا أخــــــراى

أريـــد سِــوَى بـرسـولِ اللـــهْ

جـنـــةُ روحـى.. والـفـردوس

بـنـعــلِ وَ قَـدَمِ رسـول اللـــــهْ

مقتطفة من قصيدة ” البيان – باب ( الذات ) ” – ديوان ” محمد الإمام المبين صلى الله عليه وسلم ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter