يـــَـا كَـعْـبــَـةَ الـــرُّوحِ

أنــا  مِنـْكَ  إسْرائى وَ  العـيْنُ  مِنْ  رَائى
كالـزرعِ  وَ  الـمـَــــاءِ فى الجِزْعِ وَ القِـمَمِ
*****
أنا  فيـكَ  مِعْـرَاجى وَ  وَضَعْتَ لى تاجى
وَ  زَرَعْتَ  أوْشـاجى فى  عُـرْوَةِ  الـرَّحِـــمِ
*****
أَحـْـرمــتُ عُـرْيـَـانـــاً وَ صَـعَـدْتُ  وَلْــهَـانــاً
وَ رجوْتُ إحْـــسَـانــاً فى الأشْـهُـرِ الـحُـرُمِ
*****
أكـرمــتَ سـَـاعِـيــنــَا وَ أجَـبـْتَ دَاعِـيـنــــَا
وَ قَـبــِلْــتَ رَاجـِيــنــَا وَ أفَـضْـتَ بـالـكَـــرَمِ
*****
وَ  جَعَـلْتَ  لى  نـُوراَ فى  روحِـكُمْ  صُـوراَ
وَ  لِــرُوحِـنـــا  طُــورَا فَـمَـنـَنـْتَ  بالــكَــلِـمِ
*****
يـــَـا كَـعْـبــَـةَ الـــرُّوحِ فى السَّـعْىِ وَ الرَّوْحِ
يـــَـا زَمـْـزَمَ الــــدَّوْحِ فى جَـوْهـَـرِ الـحَـرَمِ
*****
أفْـدِيــكَ بـــِالـرَّسْــمِ وَ الـنَّـفْسِ وَ الـعَـظْـمِ
وَ الـرُّوحِ وَ الـجِـسْــمِ لأكـونَ فى الـخَـدَمِ
*****
يا سَيِّدى .. كُنْ لِى وَ امْنُنْ..وَ خُذْ كُلِّى
حَـتـَّى  لـكُـمْ  ظِـلِّى صَـلَّى  علَى  الـعَـلَـمِ
*****

مقتطفة من قصيدة “خُذ بيَدي” – ديوان “محمد الإمام المُبين” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter