يــــا ربُّ .. و اهـــــــدِ للـرسولِ صــــــلاةَ مـــــولانـــــــا الـمَـلِـكْ

يــــا ربُّ .. و اهـــــــدِ للـرسولِ

صــــــلاةَ مـــــولانـــــــا الـمَـلِـكْ

مَـــلِــــكُ الــملــوكِ .. فــلــيــس

مثلك.. فى الـعوالِـم قد مَلَكْ

و كــذاك .. صـلـواتٌ عـلـيـه ..

فــــلا تـُــــطَـــالُ مِـــنَ الـمَـلَـكْ

مِـــنْ ذاتِ نـــورِك .. لا يـراهـا

أىُّ خَــــلْــقٍ .. مـــنــك لَـكْ !!

مِنْ نـورِ “قُدْسِكَ” .. سِرُّها ..

يـعــلــو .. بــمــعــناهـا الــفَـلَـكْ

نــــــورُ الــــصــــفـــاتِ .. و نـــورُ

ذاتِك..جوهرٌ..مثل الحُبُكْ!!

*******
و ” الــروحُ “.. يَـحْـمِلـها كَسِــرٍّ

لا  يُـــــــذَاع  و  يــــنـْـــتـَـــهـَـــكْ

إلا ” لِــحِــــزْب اللـــهِ ” .. مَــنْ

تـَــخْــــتـَــــارُه .. كَـىْ يــعـرِفَـكْ

دون الــخـــلائــــقِ .. كــلِّـهـا ..

كـالــتاجِ .. فــى رأسِ المـلِكْ

سِـــرٌّ .. يـــدورُ إلـى الرسولِ ..

و لا يــــعـــودُ .. ســـوى إلـيـكْ

فــيـــهـــا مِـــــنْ الأســـرارِ .. مـــا

كـــلُّ الــعــوالــمِ .. تَـرْتـَـبـِكْ !!

نــورُ الــرســولِ .. بـهـا يَـشِـعُّ ..

فَــتَــذْهَــلُ الأرواحُ .. بــِـــــكْ

هـى .. غــيــر عــلـمِ الــنــاسِ ..

لـكنْ .. مِنْ علومِ خزائِـنِكْ !!

هى..للخصوصِ..مِنَ الخصوصِ

عـلـى خُــصوصٍ .. قَدَّسَكْ !!

أهلُ”المجالِسِ.. والحَدِيث”..

و فـــــوق وَحْـــــىِ رســــائـلـكْ

كمْ مِنْ رجالٍ .. همْ خصوصٌ

مِــــــنْ رجـــــــالِ تـَــــعَــــــبُّــدِكْ

 
هــمْ .. يـعـرفون الـسِـرَّ .. لـكنْ

لــــمْ يــــذيــــعــــوا الـــسِـــرَّ لـكْ

 

مقتطفة من قصيدة “بايَعوا” – ديوان “الشفيق” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter