يـــا ربُّ .. عَــفْــوَك اسـتـمــيـحُ بـــجــــاهِ مـــــولانــــا الــنــبـــى

مــولاىَ .. إنِّـى الـعَـبْـدُ .. فى

جَـهْـلـى .. و سُــوءِ الـمـذْنِـبِ

يـــا ربُّ .. عَــفْــوَك اسـتـمــيـحُ

بـــجــــاهِ مـــــولانــــا الــنــبـــى

وإذا رأيـــــتَ لِـــعــــبـــــدِكــــمْ

خَـيْــرا .. بــِــفـِــعـْــلِ مُـــقَـــرَّبِ

حَـجًّـا .. و صَـوْمـًا ..أو زكاةً ..

أو كلامـًـا .. بالدعـاءِ الـطـيِّبِ

بـلْ .. كلَّ عَـيْشى فى الحياةِ

مُـــسَــجَّــلا مِـــنْ كـــاتــبــى ..

و كــذاك .. يــا مـــولاىَ .. مــا

تـَـرْضَــى بـِـفَــضْــل الــواهـبِ

بــجــلالِ عِــــزِّك .. فــاجــعــلْ

اللــهــم .. كُــــلَّ مَــكَــاسِــبــى

مِــمَّــا رضــيــتَ بــه .. و هـــذا

الـفــضــلُ مــنـــك مــواهــبـى

ضَـعـْـهُ .. وَ ضَـعْنِى .. يا عظـيمَ

الـجودِ .. فى صُـحُـفِ النبى

كُلِّى..و جُزْئى.. فى الحياةِ..

و مــا كَـسَــبْـتُ .. إلـى الـنـبـى

ضَـــعـْـــنـَــــا جَـــمِــــيـــعــًـا فِــــى

الكتابِ .. بوِقْـفَـةِ المُـتَحـبِّـبِ

 

مقتطفة من قصيدة “جذب!!” – ديوان “الشفيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter