يــا ربِّـــى .. يـا أعــظــمَ مـمـا يــتــصـورُ قــلــبُ الإنـســــــانْ

يــا ربِّـــى .. يـا أعــظــمَ مـمـا

يــتــصـورُ قــلــبُ الإنـســــــانْ

تـقـديـسٌ لـك مـِنـِّى دَوْمــًا..

و ســجــودٌ.. فــيـه الـعِــرفــانْ

يـا فــردا .. يـتــعـالـى عـِـزًّا ..

و صفاتـُك حُجُبُ الرحمـــنْ

بـِـصــفـاتِ الـعِـزِّ و بـالـرحـمـة

يـحـتـجِـبُ الـمـلِكُ الديَّـــانْ

جَـلَّ جـلالُ اللــهِ تـعـالـى ..

و تــعـالَى قــُـدْسُ الـمـنَّــــــانْ

يا ربُّ..سـألـتُـك لى.. فَـضْـلاً

صــلـواتٍ فـوق الحُـسْـبــــــانْ

مِنْ ذاتك .. نورًا و سلامًا ..

و كـمـالا.. فــوق الـمـيـــــزانْ

مِنْ قُدْسِ الأقداس.. عَمـَاءٌ

طَـلْـسَـمُـهـا.. سِــــــرُّ الأكــوانْ

مـِنْ نورِ صـفـاتِكـمْ العـلـيـا ..

والصـفـةُ .. دليـلُ الوجْــدانْ

مـَـنْ يــفـهـمْ صِــفــةً يـتـذوقْ

مِـنْ أثـرِ صــفـاتِ الـرحـــمـنْ

والكونُ جميعـا .. قبـضـتـُهُ ..

وَ صِـفـاتٌ.. لـِعَـلِـىِّ الـشــــــانْ

يا ربُّ .. رجـوتُـك صـلـــواتٍ

مـِنْ كـلِّ صـِفـاتِ الـمـنَّــــــانْ

من ربٍّ  يـتـعـالـى  قُــــدْســـًا

و الكلُّ ســـواه هـو الـفــــــانْ

تُـهـْديـهـا لــرسـولـك .. حُــبـًّا

ورسـولُـك سِـــرُّ الأكــــــــوانْ

مِـنْ سِـرِّك تبدو فى نـورك ..

وعـلى نورك كالتـيــــــجانْ !!

مِـنْ كـلِّ صـفـاتِـكَ ..تَـتَـفَّـردُ

فـى ذوقٍ.. و بكـلِّ بـيــــــــانْ

لا يــفــهــمُ أبـــــدا مــعــنـاهـا

إلاك .. فـَـتُــحْـفَـظُ و تـُـصــانْ

تَـعْـلـو عــن فَـهْـمِ الأمــلاكِ ..

وَ يَـغْـبـِطُـهَـا مـنـك الـثـقَــــلانْ

مـِنْ صِـفـةِ الـرحـمـةِ أنـوار ..

و صـفـاتِ الـعِـزَّةِ .. ألــــوانْ!!

ويقولُ”خلِيلُك”..و”كلِيمُك”:-

سـبـحـان الـمـلِـكِ الـمـنَّــــانْ

و ينـادى” جبـريلُ” : جَـهِـلْنا

مِـنْ قَبْلُ صفاتِ الإحســــــانْ

و”الـروح”.. ينادى: قد فَجَّر

مـولانـا نــُـورَ الـبــــــــركـانْ !!

لا نارًا فى الـقـدس .. ولكنْ

أنـوارًا تـَسْـطَــــــــعُ نــيـرانْ !!

و”الـنـبـأ ” لـه الأصلُ لدينـا..

وَ مَـقَـــــرُّ الأنْــــــبَـا .. عِـلْـمَـانْ

لـى عِـلْـمٌ فـى الكون يُــنَـفِّـذُ

مــا سَـبـقَ بـــــه عِـلْــــمٌ ثـانْ!!

 

مقتطفة من قصيدة “صلوات الأعْلَى” – ديوان “الرَشيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter