يــا أُمــِّى .. و حبـيــبةَ جَدِّى .. .:. يــــا أُمَّ كـــِـــــرامِ الأبـــــــــرارِ

يــا أُمــِّى .. و حبـيــبةَ جَدِّى ..

يــــا أُمَّ كـــِـــــرامِ الأبـــــــــرارِ

و اللـــه .. لَـحُــبُّــك فى رُوحـى

كَــدِمــائـى بـــوريــــدٍ ســــارِى

وَ سَـمَـاحـًا مـولاتـى .. عُــذْرًا

لا استـثـنـــا فــــوق الأَعْـــــذَارِ

لا يُـنـْـقَـــصُ مِـنْ حُـبِّـــك أَبـَــدًا

بــل زادَ .. و أشـعـلَ فى نــارِى

هـو حُـبـِّـى لِحبـيـبـى ” طه “..

مولاىَ.. وَ جَـدِّى.. وَ فَخَارِى..

هو أَصْلِى .. و حياةُ وجودِى ..

هو ذاتِى .. و أسـاسُ مَـسَـارِى

وَ بُـحُبِّ “الهـادى” فى رُوحـى

فَــتــَّــحَ لـى كــُــلَّ الأنـــــــــوارِ

أحــبــبـتُ الآلَ.. و أصـحـابًا ..

و الـكونَ و مـا خَـلَـقَ البـــارى

مقتطفة من قصيدة ” من أنفسكم – باب أم المؤمنين ” – ديوان ” الرشيق ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter