يـا وَيْـلَ مَـنْ جَــهِـلَ النبىَّ .. و لــمْ يُــجِـــبْــهُ تـَـعَـسُّــفــاَ ..

يـا وَيْـلَ مَـنْ جَــهِـلَ النبىَّ ..

و لــمْ يُــجِـــبْــهُ تـَـعَـسُّــفــاَ ..

ما مِنْ نصـيـبٍ للجـهـول ..

و مَـنْ أتـى مُـتـَـعَــجْـرِفـــاَ ..

*******
كــلُّ الـصــلاةِ عــلــيـك يــا

أسْمىَ الخيارِ ..” المصطفىَ”..

إنِّـى .. عَــرَفْــتُ أَقَــلَّ مِـنْ

هـذا القـليلِ .. و مـا كَـفـىَ

فَذَهَلْـتُ..بل طار الفؤادُ..

فَـعِـشْـتُ جِسْماً .. أجْوَفَـاَ !!

و تداخَـلَـتْ كلُّ العوالمِ ..

بلْ .. و مظهـرُها اخْتَفىَ !!

ما عـاد آتٍ .. أو حديثٌ !!

فـالــزمـانُ .. قد انـْـتـَـفىَ !!

أمَّـا المكـانُ .. فَـصار كـونُ

اللـــهِ .. جَــمْــعــاً مَـوْقِـــفـــاَ

سبحانَ مَـنْ يَـهْـدِى الـقـلـــ

ــوب .. و بـالـمـحـبـةِ أَلَّــفــاَ

 

مقتطفة من قصيدة “المصطغى !!” – ديوان “المفيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.om

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter