يـا مَـنْ هــو اللـَّـــهُ الأحــــدْ

يـا مَـنْ هــو اللـَّـــهُ الأحــــدْ

يا قُدْسَ طُـهْــرٍ فى الـصمـدْ

يـا مـَنْ تـقـــدَّس .. لـم يـَلِـدْ

بــل  مـا  لـه  كـفـــؤ  أحــــدْ

سـبـحــانـك الأعـلـى علــى

الأكـوان .. و الـكلُّ سـَجَــدْ

طوعًـا و كـرهًـا .. قــَهْــركــمْ

حـَـىٌّ .. عظـيــمُ المعــتـَمــدْ

إنـِّى أُحِـبـُّـــكَ فَــــوْقَ مـــــا

عـقلـى و قَـلْــبِــىَ يَـجْــتَـهـِدْ

إنـى عرفتـك فى الحقيـقــة

بـل و قـلـبـى قــــد شـَـهـِـــدْ

و جــلالِ عـزِّكَ .. قد رأتـك

عـيـــونُ قلـبـى .. بـِالـمَــدَدْ

قــد عـــمَّ نــورُك كـلَّ كـونٍ

فـهـو  فـيــهــا  كـالـعـُــــمـُــــدْ

 

مقتطفة من قصيدة “الصَّمَدْ (المكيال)” – ديوان “الرَقيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter