يـا كائِـنـًا فـى الكونِ.. فـوق الكونِ .. تـبــدو كالـبَــشَــرْ !!

و فـداك روحـى.. يـا رسـولَ

اللـــهِ .. مِــن كـــل ِّ الــضَــرَرْ

يـا كائِـنـًا فـى الكونِ.. فـوق

الكونِ .. تـبــدو كالـبَــشَــرْ !!

و َلأَنتَ نورُ اللـهِ..فى المشكاة..

بالرحمات الكبرى..كنزٌ قد ذَخَرْ

وَلَكيف تجمعُ بين أرضٍ والسَـ

ـمَا..و الوَحْىَ فى نور السُوَرْ

مــا بـيــن سِــــــرِّ ” الـمُــلْــكِ

و الملكوت”..تبدو فى صُوَرْ

“جبريلُ”..يجلسُ عن يميِنِكَ

و اليـسـارُ .. بـهـا ” عــمــرْ ” ..

مـا بـين نورِ الوحـى و الأكــ

ــوانِ و يَـنْـسـَحـِـقُ الـحَــجَــرْ

هــذا بـــلاءُ الأنــبــيــا الـمـذ

كـــــور فــى كُــلِّ الــــزُبــــــُرْ

لـيـس الـبــلاءُ..الـجـوع!! أو

مــرضٌ .. و لا غــَـــمُّ الـكَــدَرْ

هـذا بــــلاءُ الــنــاسِ .. أمــَّـا 

الأنْـبِــيـَـا .. خــَـلْــــقٌ أُخَـــــرْ

مـولاى .. كـُـلُّ صَــلاةِِ نـــورٍ

مـــِــنْ  عـــــزيــــزٍ  مُـــقـْــتــدرْ

و ســــلام رَبـِّـــى .. ســَيـِّـدى

نـــورٌ .. و رضـــوانٌ .. و بــِــرْ

 

مقتطفة من قصيدة “الصُّوَرْ” – ديوان “الرَقيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter