يا صِـفَـةً .. و المعـنى فيك .. .:. وَ يـاَ ذاتـًا .. فيـك الـصِّـفَـتانْ

يا”جدِّى”..قد جئتُكَ حُبًّا..

بل..كُـشِـفَ غِطـاءُ الأزمانْ!!

ما جئـتُك !! بل أحيا فيك..

و فى نـُورِك فـَـلَـكُ الـدَّوَرانْ

وَ عَرفـتُـك مَعنًى .. و يَقِينًا ..

و دلـيـلـى .. نـــورُ الـفـرقـانْ

يا نورًا .. مِنْ ظِـــلِّ الـنُّـورِ ..

و يـا نــورًا .. فـيــك الـنــورانْ

يا صِـفَـةً .. و المعـنى فيك ..

وَ يـاَ ذاتـًا .. فيـك الـصِّـفَـتانْ

لـنْ أُفْــشِـىَ لـك سِـــرًّا أبَــدًا

و بـأمــرِك أُوقِـــــظُ وَسْــنـَـانْ

مَـا أبـْصَـرَ مَـنْ نَـظَـر إلـيـك !!

و مــا شــاهـد إلا الإنـســـانْ!!

لـكـنـى .. و بــنـــــورٍ مــنـــك

رأتْ عـيـنــاى مـع الوجــدانْ!!

ياذاتى.. يا أصلَ وجُودِى..

يــا بـَـحْــرًا.. و بــــلا شُــطــآنْ

مَنْ يـفـهـمْ قولى .. يتــسامَى

فَــيُـحـلِّــق فــــوق الأكــــوانْ

مقتطفة من قصيدة ” صلوات الأعلى ” – ديوان ” الرشيق ” – شعر عبـد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter