يا روحـاً لـى فـيـهـا النـَّـفْسُ .:. وَ ما نـَـفَـسى إلاَّ ” لمحـمَّــدْ “

يا”جَدِّى”.. وَ جمالِ جلالِكَ


لا أَأْلـــو حُــبــًّا ” لـمـحــمَّـدْ “


يا روحــاً لـى فـيـهـا النـَّـفْسُ


وَ ما نـَـفَـسى إلاَّ ” لمحـمَّــدْ “


بلْ جـِسْمى وَ اللَّــهِ .. تـُرَابٌ


مِنْ طـيـنَـةِ حَـرَمٍ ” لمحـمَّدْ “

وَ فِـعَـالِى .. بـيـقـيـنٍ أعْـلَــمُ


حَرَّكَها فى الغـَـيْبِ ” محـمَّـدْ “


أنا مِنـْـكُم بلْ فـيكُمْ أعْـرُجُ


وَ أعـيـشُ حـياتى” بمحـمَّـدْ “


مــَــا عُـــدْتُ أرَى إلاَّكُـــــمْ


أوْ أسْـمَـعُ إلاَّ ” لـِمُـحَــمَّـدْ “


مِنْ يَوْمِ “ألَسْتُ” أنا فيــكُمْ


ذَوَبَانـًا فى ذاتِ ” مـحـمَّـدْ “

مقتطفة من قصيدة ” تقديم ” – ديوان ” ألفية محمد صلى الله عليه وسلم ” – شعر عـبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter