يا ربُّ .. زادَ الشوقُ مِنِّى للنبِى فَذَهَلْتُ..حتى عَنْ هَوَى العشَّاقِ!!

يا ربُّ .. زادَ الشوقُ مِنِّى للنبِى

فَذَهَلْتُ..حتى عَنْ هَوَى العشَّاقِ!!

و كأننى .. قد جئتُ للدنيا .. لكى

منكمْ أُسَجلَ مَشْرَبى و مَذَاقى

مِنْ سِرِّ نورِك .. قد رأيتُ خَزَائِناً ..

وَ أُمِرْتُ:أَنْ”سَجِّل على الأوراقِ”

و صَلاتُكمْ مِنِّى..عَلَىّ..فلا تَخَفْ..

صَــرِّحْ بمَـا يَخْـفَى لَــدَى العُشـَّاقِ

و اذْكرْ مِنَ الأسرارِ .. ما لا غيرُكمْ

رَبِّى .. أفاض عليه بالأرزاقِ !!

صَلِّ علىّ.. و زِدْ.. و أَنْشِدْ بعضَها..

فَصَلاتُكمْ للكـونِ .. كالـتريــاقِ

 

مقتطفة من قصيدة “مقدمة (الوفيق)” – ديوان “الوفيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter