” يؤمن باللَّه…ويؤمن للمؤمنين”

يقول عبد اللـه // صلاح الدين القوصي فى كتاب محمد نبي الرحمة:

يقول سبحانه: 【 وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ (217) الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ (218) وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ (219) 】*سورة الشعراء

فرسول الله ﷺ ” يؤمن باللَّه…ويؤمن للمؤمنين” .. أى أن إيمان المؤمنين مستمدٌ من إيمانه ﷺ.. فكلُّ منْ يؤمن به رسولاً ونبيًّا ينال حظَّه من إيمانِ روحهِ العظيم التى هىَ الأصْلُ فى الإيمانِ…ولتتأكدَ مِنْ هذا المعنى انظُر إلى قولِه تَعَالَى أنَّهُ يَرَاهُ ﷺ حِينَ يقومُ الليْلَ عَابداً.. ذاكِراً للَّه…. هذه واحدةٌ.. والثانية أن اللَّه تعالى أيضاً يراهُ بنورهِ ونور هداهُ متقلباً فِى كُلِّ ساجدٍ وعابدٍ…

فكُلُّ عابدٍ وساجدٍ وراكعٍ..، ما عُبِدَ اللَّه تعالى..، وما سُجِدَ له، وما رُكِعَ له، إلا بسريان نور إيمانِ محمدٍ ﷺ، من محمد إلى قلبه..، إلى جوارحه.. !!!


من ذا الذي للـه يسجد سجدةً

إلا بـنـور الـلــه في أحـبـابـِـهِ

مقتطفة من قصيدة ” أفديه روحي ” – من ديوان ” العتيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي

www.alabd.com

www.attention.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter