و اللـهِ .. جمالُك لا يوصَفُ بــلســـــانِ بـلــيــغٍ مُفتــتـــنِ

لـمــــا أقــبــلْـتَ .. بــأنـــوارٍ

فَأَضَـــاءَ بـأنــوارِك .. كـوْنى

قد جئتَ..على مَهَلٍ تخطو..

سبــحــان المُـنــعمِ بالمِـنـنِ

و اللـهِ .. جمالُك لا يوصَفُ

بــلســـــانِ بـلــيــغٍ مُفتــتـــنِ

ما عادتْ روحى فى جسدى!!

بل روحُك..صارت لى سَكَنِى

إنْ قلتُ..أُحبُّك..لا يكفى..

فالحبُّ بوَصلٍ .. أو بَيْنِ ..

و أنا .. فى ذاتِكُــمُ أحـيا ..

و الواحدُ..أصـلُ الإثـنين!!

ما عندى شوقٌ.. و حنينٌ!!

أو نـارُ بُعَــادٍ .. أو شَجَــنِ !!

أنا فيكمْ .. لا أدرى كُنها !!

كالظِلِّ.. و ظِلُّك لم يَكُنِ!!

مـا كــان لنـورِك مــن ظـــلٍّ

فى الشمس!!ولا حتى البَدَنِ!!

 

مقتطفة من قصيدة “آمنة النور (نور الميلاد)” – ديوان “المَفيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter