و الضِـدُّ .. مع الـضِـدِّ .. كمــالٌ .. .:. و الــشـفـعُ .. خـِــتـامُ الأوتـــارِ !!

أنــاَ ربٌّ .. مــا لـى مِـنْ شَــبَــهٍ ..

و صــفــاتِــى .. أبــدتْ أنـــــوارِى

هــمْ ظــنـــوا الـتوحيـــدَ جُــمُـــودًا

فى الـعـقــلِ .. كَـشَــرْحٍ لِــصِـغـَـارِ

أَوَ يــوجـدُ فـى الكــون سِوانـــا !!

أو تـــــنـــظـــرُ إلا الآثــــــــــارِ !!

و صِــفـاتُ الــرحـمـــنِ الــحــقُّ ..

و أفــعـالُ الــمَـوْلَــى الــقـهـــارِ !!

و الضِـدُّ .. مع الـضِـدِّ .. كمــالٌ ..

و الــشـفـعُ .. خـِــتـامُ الأوتـــارِ !!

ما الكونُ .. سـوى اللـــهِ صـفــاتٍ

تُـــبْــدِيــهــا أفــــعـــالُ الــبـــــارِى

و الـــدهـــرُ .. أَمــا قــلـتُ بــأنـِّـى

الدهـرُ .. السارِى .. و الجارِى !!

مقتطفة من قصيدة ” من أنفسكم – باب الفِطرَة ” – ديوان ” الرشيق ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter