وَ اللَّهِ .. مَا قَدْ عُدْتُ .:. أُبـْصِرُ غَيْرَكُمْ .. أوْ أَلْمَحِ

يـا سيــِّدَ الـرُّسُــــلِ الـكِـــــرَامِ

وَ بــابَ عَـبــْــــدٍ مُــفْــلِــــحِ

وَ اللـهِ .. إنـِّى فـيـكَ عَـيـْـشى

مَـــــا سِــــواكَ بــِمُــصْــلِـحى

بـــلْ قـيـــلَ إنــِّــى الـظِّــــــــلُّ

إنْ أبْـــدو بـأرْضِ المَـسْـــرَحِ

وَ لأَنـْتَ فى روحـى وَ قـلـبــى

بـَــلْ وَ كـُـــلِّ جــَـــــوارِحــــى

وَ اللَّــــهِ .. مَــا قَـــدْ عُـــــدْتُ

أُبـْـصِــرُ غَـيْــرَكُمْ .. أوْ أَلْمَـحِ

فــــإذا مَـــدَدْتُ يـَـــدى أرانـى

قــدْ جـَــرُؤتُ .. فـأَسْــتــَـحـى

وَ الـلــــَّـــهِ أنــتـــُــــــمْ فــِــىَّ

مَــا هَـــذا بـِوَهْــمٍ يَـنـْمَــحــى

قَــدْ صَــــارَ كُــلِّــى فـيـــكُــــمُ

قَــطْـراً .. بـماءِ المَـسْـبَحِ !!

بَـلْ أنـْـت فِـــىَّ وَ مَـنْ تـَــرَى

قَـدْ ذَاقَ شـَـرْحَ الشـــَّارِحِ !!

مقتطفة من قصيدة ” الوشاح ” – ديوان ” محمد الإمام المبين صلى الله عليه وسلم ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter