واللـهِ .. ما أبدًا قصدتَ”محمدًا”.. .:. إلا و أغـــرق جــــودُه قـــصَّـــــادَهْ

يا صـاحبى..أبْشِرْ بنــورِ”محمدٍ”..

يـرْبـو لـديـك .. فـلا تـخـافُ نـفــادَه

هذا .. هو الكنزُ العظيم .. و رحمةُ

الرحــمـنِ .. مـنه مـوزِّعـًا أمـدادَهْ

واللـهِ .. ما أبدًا قصدتَ”محمدًا”..

إلا و أغـــرق جــــودُه قـــصَّـــــادَهْ

شَوْقًا تزور..ولستَ أجرًا ترتجى!!

فــالـفـضــلُ منــه قَــبُــولُــه رُوَّادَه

حبــا تـزور .. بـقـلـبِ عبـدٍ عاشقٍ

فــالـلــهُ يـســـقــى حـــبَّـــه وُرَّادَهْ

لا مـثل من يرجـو الثواب !! كأنما

دَيْـنـا يُـقـدِّمُ .. يـسـتـعـيـدُ سـدادَه !!

واذكرْ إذا جئتَ”الرسولَ”.. مُحِبَّه

فالـحبُّ أشـعـل جـسـمَــه و فـؤاده

صلى عليـك اللـه يا خيرَ الورى..

فـبـكـم يُــهــــادى ربُّـنــا عـبَّــــادَهْ

مقتطفة من قصيدة ” القلادة (آل البيت) ” – من ديوان ” الفريق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي

www.alabd.com

رابط إذاعة ” حب النبى ” على الانترنت :

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter