واحـــــدةٌ .. هـــى روحُ اللــهِ و قد نَـفَخَ الواحدُ فى الـكلِّ

واحـــــدةٌ .. هـــى روحُ اللــهِ

و قد نَـفَخَ الواحدُ فى الـكلِّ

كــهواءٍ فـى الــدنـيـا يَــسْـرِى

و يـصـيرُ كـشـبْكِ المُحْـتَـلِّ !!

أهــنـاك هــــواءٌ و هـــــــواءٌ !!

و تــرى الـمـيزانَ كَمُخْـتَلِّ !!

أم كـــــلُّ هـــــواءٍ هـــو ذاتٌ

تسْرِى فى الأسفلِ و الـتلِّ !!

و يــزيـــدُ و يـنــقـصُ تــركــيــبًا

تــبــعــًـا  لـلـــقَــــبْــــرِ  أو  الــفـلِّ

فـى نــاحــيــةٍ .. هذا عَـفَنٌ !!

و الأخـرى .. يُـبْهِج و يُـسَلِّـى

فــى كـــــلٍّ فــــائــدةٌ كـــبرى

للـخَـلْقِ .. و ذكـرٌ .. و تجلِّـى

كالـعِـقْدِ .. بـماســاتٍ رُصَّـــتْ

فى الجيدِ .. بحسنٍ و تَدَلِّى

يــا هــذا .. إنْ تــفـهـمْ رمـزى

ســتــرى الأغـيارَ من الأصْـلِ

 

مقتطفة من قصيدة “في الروح” – ديوان “الشَفيق” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter