وإلى رسولِ اللَّـه أُهدى .. مِــنْ صــلاتِــكَ مــا وَجَـــــبْ

باسمِ  الكـريـمِ  ومَـنْ وَهَــبْ  

فـضْلاً .. بـلا أدنــى سَــبَـــبْ

 
جُـوداً .. و فـيْضاً .. لـلعـــــباد  

مِــنَ  الـعـطـــــايـا  و الـُرتـَـبْ

 
حــتــى و إنْ عـــبــدٌ عَــصََــى  

جَهْلاً .. و إنْ هـو لـمْ يَـتـُــبْ

 
فَـضْلُ الكـريمِ عـلى العـبـــيد  

و كـلُّ عـــبــدٍ .. مُــرْتــــــَقِــبْ

 
سـبحان  مَـنْ مـنـــــه الـعطايا

كــنــزُ فـضــلٍ مــــــــا نَــضَــبْ

*******
 وإلى رسولِ اللَّـه أُهدى ..

مِــنْ صــلاتِــكَ مــا وَجَـــــبْ

لا الـكَـونُ يعْـرفُـــــــهـا .. و لا

حـتـى  لـهـا قــلــمُ ُ  كــتـــــب

مِــنْ نورِ مـولانـا الحـبــــيـب

إلى الحبيب .. ومَنْ صَحِبْ

نـــورُ ُ مِـنْ الـرحــمن يـسـمـو

فــوق  قــدرةِ  مَـنْ حَـســـَـبْ

وعـلـيـه مـن بـركـــــاتِ ربِّــى

                        و الــســلامُ .. كــمــا يُـحِــــبْ

 
 

مقتطفة من قصيدة “السيدة صفية” – ديوان “العَشيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter