هــو رحــمـةٌ للـعــالـمــيــن .. .:. فَـمَـنْ لـكـمْ غــيــرُ الـنـَـبــىِ !!

إنْ قــيــل : إنـســانٌ .. فـهــذا

الـحــقُّ فــى وَصْــفِ الـنـَـبـىِ

أو قــيـــل : قــــرآنٌ .. فــهــذا

الــصــدقُ فــى رُوحِ الـنـَـبــىِ

أو قــيــل : مـشـكـاةٌ .. فــهــذا

الـرمــزُ فـى نـَــعْــتِ الـنـَـبــىِ

و هو الــسـراجُ..هـو الـهُـدَى

و الـنـورُ .. فـى قَــلْـبِ الـنـَبـىِ

نـــورٌ .. و كـــلُّ الــنــورِ شــعَّ

بــنـــورِ مــشــكـــاةِ الــنـَـــبـىِ

والـجــنُّ .. والأمـــلاكُ .. والأ

كــــوانُ .. فى قَـــلْـبِ الـنـَبــىِ

والـجِـزْعُ .. و الأطـيارُ .. والأ

حجـارُ .. قــد عـشـقـوا الـنَـبىِ

“أُحـُدٌ”.. و”طـُورٌ”.. ثم”غـارُ

حــراءَ ” .. هــامــوا بـالـنـَـبىِ

والمُـلْـكُ .. والملكـوتُ .. والــ

ـجَـبـروت .. فى عـيـنِ الـنـَـبىِ

هــو رحــمـةٌ للـعــالـمــيــن ..

فَـمَـنْ لـكـمْ غــيــرُ الـنـَـبــىِ !!

مقتطفة من قصيدة ” حب النبي ” – ديوان ” العريق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي

www.alabd.com

رابط إذاعة ” حب النبى ” على الانترنت :

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter