مَنْ يُحْبــِبْ رسولَ اللَّـه حــقًّـا سَـيُـشْـرقُ قَـلْـبُـهُ بــِسنـَا ضِــيـَاكَــــا

إلاهى .. جُـدْ بتـأيـيدٍ  و  نــصْــرِ

وَ   زوِّدْنِـى  بــِدرِعٍ مِنْ حِـمَاكَــا

فـيـعـرفَ خَلقَكُم أنوارَ ” طَــــهَ “

وَ أَنَّ ” مُحَمَّداً ” مَجْلَى سَـنـَاكَـا

فَـإنْ فَـهِـمـوا استَمَدوا مِنهُ حـبـاً

وَ  إيــمـانــاً .. وَ زِيـدَ لـهمْ رِضاكَا

فـكـلـهـمُ  بـنـورِ الـلـَّــــهِ  يَــسـعَـى

وَ  نِـعْــمَ الـسـيـرُ سـعياً فِى هُدَاكَا

وَ  تُـخْـرِسُ كُـلَّ مَـغْـرورٍ جَـهـولٍ

يَــظُـنْ بــِجَـهْـلــهِ عـلـمـاً حَـوَاكَـا

وَ مَا هـو عـالـمٌ .. بل شِـبـهُ قِــردٍ

يُـحَاكِـى غَـيـرهُ.. أَوْ قَـدْ يُـحَـاكـَـا

وَ يَنْسَى أَنَّ  عـلمَ  الـلــــــهِ  نـــورٌ

مِنَ التَـقْوى إِن القَلـبُ اتَّــقَاكَــا

وَ مَنْ يُحْبــِبْ رسولَ اللَّـه حــقًّـا

سَـيُـشْـرقُ قَـلْـبُـهُ بــِسنـَا ضِــيـَاكَــــا

سَــألـتـُــكَ سَـيـّـدِى لـهـمُ يـقـيـنـاً

يُــنــيــرُ قُـلـُوبَـهــمْ حَـتـى تـَرَاكَـــا

وَ إِنْ حُـجـبــوا لـجـهـلٍ أَوْ غرورٍ

فَـشَـتِّـتْـهُـم بــِـقُـوتِـكَ ارتِـبـَـاكـَــــا

مقتطفة من قصيدة “الهجرة” – ديوان “العَشيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter