مَـوْلانَـا .. هُوَ  نـُورُ  الـكَوْنِ وَ مِشْـكاةُ الأنـْوارِ “محمَّدْ”

إنْ  قــالوا :  لــلــَّـهِ  الـحُـبُّ

فَلا تـَشْطَحْ فى حُبِّ”محمَّدْ”

فَـتـَرانى أَصْـرخُ : يـا قَوْمى

أنــْـوَارُ الـرَّحْمَنِ “محـمَّدْ”

فى حُـجُبِ الأنوَارِ تـَعـَالَى

وَ  أرَانــَـا  أنــْـوَارَ “محـمَّدْ”

بـصِفاتِ الرَّحْمَنِ تـَحَلَّى ..

وَ تـَبَدَّى فى زِىِّ “محـمَّدْ”

هُوَ بَـشَـرٌ .. بـجـلالِ كـمالٍ

وَ الـعَبْدُ المخـتارُ “محـمَّدْ”

وَ  مَـلائِـكُ  رَبـِّى  تــتـبــَارَكُ

وَ  الأكْـوَانُ بـنُورِ “محـمَّدْ”

لَـيْـسَ كَهَـيْـئَـتِـنا .. فَـتـَـفَـهَّـمْ

أقْوالَ المَحْبوبِ “محمَّدْ”

يـَــا  عَــبْــدًا  شـَــرَّفَـهُ  الـلــَّهُ

وَ أعْلاهُ فى  ذِكْرِ “محـمَّدْ”

مَـوْلانَـا .. هُوَ  نـُورُ  الـكَوْنِ

وَ مِشْـكاةُ الأنـْوارِ “محمَّدْ”

إنْ  تـَـفْـهَــمْ  قَـوْلى فَـتـَعـَالَ

أُهَاديكُمْ مِنْ نورِ “محمَّدْ”

أوْ  تـُـنـْـكِـرْ  فـإلَـيْـكُم عَـنـِّـى

أنا قَطْـرٌ مِنْ بَحْـرِ “محـمَّدْ”

 

مقتطفة من قصيدة “الخِضر” – ديوان “ألفية محمد” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter