مــولاى .. حــبــك جـنـتـى .:. و رضــاك غــايــة مـنـيـتـى

مــــولاى .. حــبــــك جــنَّــتـــى

و رضـــاك غــايـــة مـنــيــتـــى

لا”الخلدُ”..و”الفردوسُ”..أو

“عـدنٌ” .. بـهـا مــن راحـتـى

مـا أرتـــجـى ــ و اللـــه ــ إلا

مــنــك نــعــمــــةَ رُفـْــــقــَـــــةِ

و اللـهِ .. مـا قـــد غـبـتَ عنى

لـحــظــةً .. فــــى رقـــــدتــــى

حـتى و يـقـظـانـاً ــ و حـقِّــكَ ــ

مـــا ســـــواك بـــرفــــقــــتــى

أنــا .. مـنــك فيـك .. و لسـتُ

أدرى .. ما حقيقُ ” هُوِيـَّتى “

مقتطفة من قصيدة ” مُنيتي ” – من ديوان ” الرقيق ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter