من جائنى باللـه حبا .:. نال خيرهديتى

إن صح مـنـك الـحـبُّ لـى

سـتـنـالُ أعـلــى رحـمـتى

” مـشـكاةُ ” .. نــورِ اللـه

أُهــديــهــا لـكــلِّ أحـبـتـى

ومن اصطفيناهم..أفيـضُ

بـســـرِّ نـــــورِ مــعـيـتــى

و إذا ســـمــا حــبــا لــنــا

سـيـنـال مــنـى رفـقـــتـى

أهــديــه مــنـى مــا أشــا

فالـفضـلُ يـمـلأ جـعـبـتـى

و لـسوف يـعـرف عـندنـا

أســرارَ بـعـضِ نــبــوتـى

و لـسوف يـصـبح عـندنـا

كـالـصحـب بـيـن بطانـتى

والنور فى القرآن أكْشِفُهُ

كشمسٍ .. فى تـلاوة آيـةِ

ويـنـالُ مـن سر المعانـى

بـعـضَ خـالـص حكـمتـى

مــن جـائـنـى باللـه حـبـا

نال خـــيــــر هـــديــتـــى

دوما من الأنوار عـنـدى

كــــم يــنــــال أحـــبــتــى

إن الـمــحــبــة بــيــنــنــا

هى ســـرِّ نـورِ بــصـيـرةِ

مقتطفة من قصيدة ” مـُنْـيَـتِـى ” – بديوان ” الرقيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي

www.alabd.com

attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter