مـــولاى .. صـــلاةً لحبيبك

مـــولاى .. صـــلاةً لحبيبك

لم تسمعْ قَــبْلا .. بالأُذُنِ ..

مِنْ ذاتِ”القدْس”..إلى نورٍ

“للقدْس”.. و مشكاةِ الزمنِ

وَ بِسِرِّ”القدرةِ”..فى”حَمْلٍ”

قــــد غَــيَّرَ أركـــانَ الكـــونِ

فى عالمِ ملكــوتٍ يَخْفىَ ..

و عـوالمِ مُلْــكٍ فـى العَــلَنِ

خَلَطَ”المُلْكَ”..مع”الملكوتِ”

فصار”النورُ”..كبعض البَدَنِ!!

و”السدرةُ”..و”الملأُ الأعلى”..

و”اللوحُ”..و”أقلامُ الزمنِ”..

و عــوالمُ ” بيتٍ معمورٍ ” ..

و ” برازخُ روحٍ ” .. للسكنِ

و”الروحُ”..يُباهى مُفْتخِرًا..

بنزولِ الروحِ إلى البدنِ ..

لا يُــدرِكُ أبـــدًا .. معنــاهــا

مِنْ خلْقِك..أعلى ذى فِطَنِ

مِنْ نورِ كمالِك يــا ربــى ..

لِكمالِ الذاتِ..المؤتمنِ..

هو .. نورُ اللَّه .. و رحمته..

و السرُّ الأعظمُ..فى الكونِ

فصَلاتك يا ربُّ..فُروضـى..

و هى المَرْجُوَّةُ..مِنْ سُننى

 

مقتطفة من قصيدة “آمنة النور (نور الميلاد)” – ديوان “المَفيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter