مــــــــا  ثـــمَّ  إلا  وجــــــــهــك الـرحـمــن .. جـلَّ عن الـنـظـر

مــــــــا  ثـــمَّ  إلا  وجــــــــهــك

الـرحـمــن .. جـلَّ عن الـنـظـر

فـــــــيــنـا  نــــــــــــراك  بـــكــل

جـارحـة ..كـمـاءٍ فـى الـشـجـر

إنـى اخـاطــبـكـمْ .. فـأســمـع

مـنــك  تــفــســيــر  الـــخــبـــر!!

يــــا أقــــربَ الــقُــرْبَـــى إلـــىَّ

و فـــى جــمــالـــك  مُــنْــصَــهـِر

كـَـلَّــمْـتَ “مـوســى”بـالـبـيـانِ

و مــــا  تـَـكــلــم  أو  نــــــظــر !!

كلُّ الحديثِ بِروح “مـوسـى”

بــيــنــمــا  الــقــلــب  انــــفـطــر

و لأنـــت مــسـتــمـعُ ُ .. و فـيـه

مـــحـــدِّثُ ُ  فــى كـــــلِّ أَمْـــــر

“مـوسـى” يُـحَدِّثُ ثُم يـسـمـع  

و هــو  مِــنْ  فـــوق  الــحَــجَــر

“مـوســى”يـنـاجـيـكـمْ .. و مـا  

أبــــداً  تَــحــدَّث أو  نــــظـر !!

مـــنـك الـكـلامُ  و كــل ردٍّ  ..

و  هـــــو يــجــثــو  مـــــنــتــظــر

بل .. قال “موسى”..و الكلامُ

لــه .. و  مـنـه ..  و  مــا شـعـر !!

مـا دمـْتَ فـيـه .. فكـيـف يســ

ـــمـع أو يــراكـمْ فـــى غِــيَـر !!

أَوَ لــســت َ فــيــه !!  فـــكــيـف

يـسـمـعُ مـن جبـالِ أو شـجر !!

 

مقتطفة من قصيدة “النَّجي” – ديوان “العَشيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter