مــــا نـــال عِــــزًّا غــــيـــر مَــنْ هـو للــنــبـىِّ .. قــد اقْـتـَــفـىَ

مــــا نـــال عِــــزًّا غــــيـــر مَــنْ

هـو للــنــبـىِّ .. قــد اقْـتـَــفـىَ

قَـوْلاً .. و فِـعْـلاً .. ثم حَــالاً ..

حــيــن يُـحْــرِمُ طــائِـــفــاَ !!

فى” القُدْسِ”.. يعرفُ رَبَّه ..

مِنْ ذاتِ قَـلْبِ”المصطفىَ”..

أَبـُـــنــَـــىَّ .. مــــا بَــــشـَـــرٌ إذا

مَــا مَــاتَ .. حَــقًّــا و انـْطَــفــاَ

تــأتــــى لـــــه مِــــنْ قــــومِــــه

 الأعـمالُ .. يَـنـْـظُــرُ كـاشِـفــاَ

مـسـتــغــفِـــرَاً للـمـذنـبـــيـن ..

و مَــنْ أَسَـــاَء  ..  مُـخَــرِّفــاَ

يُوُلِـيـهُـمُ أَحْـيـاَ .. و أمواتاً ..

و عـهدٌ .. بالشفاعةِ .. و الـوَفـاَ

باللــهِ .. كـيـــف الـعـقـلُ يفـ

ـهـمُ مــا يُـقـالُ و يُوصَـفـاَ !!

 

مقتطفة من قصيدة “المصطفى” – ديوان “الوفيق” – من أشعار عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter