“محمدٌ”..نورى.. و كلُّ جِنانى

أنا..لستُ أرجو غيرَ وجهِ إلاهنا..

و”محمدٌ”..نورى.. و كلُّ جِنانى

ما لِى و للدنيا.. و من ذا يرتجى..

مِنْ بَعْدِ نورِك..كلُّ شيئٍ فانى

 

مقتطفة من قصيدة “العَطايا” – ديوان “المَفيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter