كلُّ الكَوْنِ .. وَ مَا فى الكَوْنِ .. .:. كـفـيلُ الـكَـوْنِ .. رسولُ اللــهْ

قــلتُ : سُـؤالاً !! قـال : فَـسَـلْـنى

رَدِّى نـــُـــورُ رســــولِ اللـــــهْ

قلتُ : أتـَفْـهَـمُ صِفَةَ الرحمـة !!

قــالَ: صِـفـــاتُ رســولِ الـلــــهْ

قلتُ : وَ ما معْنـَى”الرحمـنِ” !!

فـقـالَ : إلَـــهُ رســـولِ اللَّــــهْ ..

قلتُ : فـلا أسْــألُ عَـنْ هـــذا ..

بـل عَــنْ قـلــبِ رســولِ اللـــهْ

قالَ : وَ مَعْنـَى الرحمـة فـيه !!

فـقـلـتُ : بـحــقِّ رســولِ الـلــــهْ

أَطْـرَقَ .. ثــُمَّ أشــَـــــارَ إلَــىَّ ..

وَ قــالَ : الـسِّــرُّ رســولُ اللَّـــهْ

مــــــَـا فَـــهِـــمَ المَـعْــنـــَى إلاَّكَ

إلَـيـْــهِ أشــَــارَ رســُــولُ اللَّــــهْ

لـكنْ جَـهِــلَ الـقَـــوْمُ المَـعْــنــَى ..

وَ احـتـفـلُوا بـرسـولِ اللـَّـــهْ !!

قـلـــتُ : تـَـجَــلَّى اللَّـــهُ عـلَـيـْــهِ

فـصـارتْ صِـفَـةَ رســولِ اللَّـــهْ

كــلُّ عَــوالِــمِ خَــلْــقِ الـلــــَّـــهِ

لـهـا الرَّحـمـاتُ .. رسولُ اللـــهْ

كـلُّ الكَـوْنِ .. وَ مَـا فى الكَـوْنِ ..

كـفـيلُ الـكَـوْنِ .. رســولُ اللـــهْ

قــالَ : وَ إبـلـيــسُ الــفـجـَّار !!

فـقـلـتُ : كَـعَـبْـدِ رَســولِ اللــــهْ

قـال : بـحَــقِّ اللَّــهِ !! فـقـلــتُ :

خـــديــمٌ عِــنــْـدَ رســولِ اللـــهْ

يَــوْمَ البَـعْـــثِ ستـعْــرِفُ هَـــذا

مِــنْ أسْــرارِ رســـولِ اللَّـــــــهْ

صَـلَـوَاتٌ عُـظْــــمَى مِـنْ ربِّـــى

وَ سـَــــلامٌ لـرَســُـــــولِ اللـــــهْ

لا خَــلْـقٌ أبَـــــداً يـقْــــدِرُهـــــا

تـعـظـــيــمــاً لِـرَســـــولِ اللـــــهْ

مقتطفة من قصيدة ” البيان – باب ( المعنى ) ” – ديوان ” محمد الإمام المبين صلى الله عليه وسلم ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter