فى داخلى تحيا..و إنى فيك!! عـندك مَسْكنى .. و المستَـقَـرْ

يــــا نـــــورَ ذاتِ اللـَّــهِ .. يـــا

مـشـكــاةَ  نــــورٍ  قــد  ظـَـهــَرْ

يــا روحَ قــُدْسٍ .. فيـك سِــرٌّ

قــد تــَـنــَـاهـىَ .. و انـتــشَــــرْ

وَ لأَنــت نــورُ اللـَّــه .. فــوق

الأرضِ فـى صُــوَرِ الـبَــشَـرْ !!

لـمـَّا عَرَفـتـُك ..حَقَّ مَعْرِفَةٍ !!

و طـار العقـلُ مِنِّى .. و اندثر

وفـَنـَيْتُ فيك..وَ صِرْتُ منك

الـظِــلُّ .. و الـظِـلُّ اسـتـَـمـَـرْ

بكَ فـيـكَ مـنـك !! و حَـوْلَ

ذاتـى..أو أَرَى فيـمَنْ حَضَـرْ

إنْ رُحْتَ..أو أَقـْبَلْتَ..لا أبدًا

تــغــيـــبُ  عـَـــــنْ  الــنـَّـظـَـــر

فى داخلى تحيا..و إنى فيك!!

عـندك مَسْكنى .. و المستَـقَـرْ

و النَفْسُ مِــنِّـى..و الـفـؤادُ..

و روحُ قــلـــبـــى تـَـنْــفـَـجـِــرْ

و الكلُّ .. صار به الجميعُ !!

فـَصِـرْت فـى شَتـَّى الصُـوَر !!

الـبـعـضُ مِـنِّـى .. و الـيـقـيـنُ

فــمــنـكـــمُ .. حــقًّـــا ظـَــهـَــرْ

 

مقتطفة من قصيدة “الصُّوَرْ” – ديوان “الرَقيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter