فـَلاَ  السابِقون .. و لا  اللاحِقـون أحــبـَّـوا  حــبـيـبـى حُـبـِّى  أَنـَـــا

أَحـَطتَ بـرَحْمَـتِـك  الـعالمين..

فـَـصـَــارَت  لأِكـوانـِــها  مَـسْـكَـنـَــا

عليك  مِنَ  اللــهِ أعـلَى الصــلاةِ

وَ أقــدسُ  نـُـــورِ  رِضـَــا  رَبـِّـنـَـــــا

فَـأَعْلَى الصـلاةِ و أَسْمَى  السلامِ

فَـتَـسْــمُــو   وَ تُـعْــجـِــزُ  أَفْــهَـامَـنـا

فَــلاَ مـَـلـَكٌ  أو  نـَبـٌّـى كـــريــــــمٌ

يـُـطـَــاوِلُ  مـن نــورِهــا و الـسَـنَـا

فـَلاَ  السابِقون .. و لا  اللاحِقـون

أحــبـَّـوا  حــبـيـبـى حُـبـِّى  أَنـَـــا

لـِـوَا  الـحـَمْــدِ  تـَـرفَـعُـه  مُـفـْــرَداً

لــكمْ .. لا  يـُطـَـاوِلـُـه  مـَنْ  دَنــَــا

كــذلك  مـِنـِّى  الـصــلاةُ  عـليك

تـكـون  الـفـَـرِيدةَ  فـى كـَـوْنِـنـــا

 
تـَـعـُـمُّ  بــأنـــوارِهــا  الـعـالـمـيـن

وَ تَـرْفـَـعُ  مـِـنْ  قـَـدْرِ  أحـْبـَابـِنـــا

مقتطفة من قصيدة “النجم الثاقِب” – ديوان “العَشيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter