فــروضى  وَ  نـَفْـلِىَ  فى  قُـدْسِكُـم وَ  لـحْمـاً  وَ  عـظمـاً  وَ  مـا أرْتـَدِى

بـِبـِسْـمِـكَ  يــا  رَبُّ  مــا  أبـتـــدِى

وَ حَوْلِكَ..لا حولَ لِى فى يــدِى

وَ  بـعد الصلاةِ علَى “المـصطفى”

حبـيبى .. و نورى .. لِى مرشدِى

وَ  أُشــــهــِـــدُهُ  أنــَّــهُ  مُــلْــهِـــمـِـى

وَ  مـا  لـِـى  سِـواهُ  لِـكَىْ  أقْـتـَدِى

*******
وقـفـْــتُ  بـبـابــِكَ  يــَـا  سَـيـــِّــدِى

وَ  لـسـتُ  أمـدُّ  إلَـيـْـكُمْ  يــَـدِى !!

فــروضى  وَ  نـَفْـلِىَ  فى  قُـدْسِكُـم

وَ  لـحْمـاً  وَ  عـظمـاً  وَ  مـا أرْتـَدِى

وَ  لست  إلى  اللــهِ أرْجُو المسـيـرَ

بـِمـَا  أنـتَـهى  مِـنـْهُ  أوْ  أبـتـَدِى !!

وَ  لا  الـفـعـــلُ  للـَّـــهِ  فى  نِـيـَّتــِى

فــلا  العـزمُ  مِنِّى  وَ  لا  فى  يدِى

 

مقتطفة من قصيدة “لا سبب” – ديوان “محمد الإمام المُبين” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter