فافهمْ لِمعركةٍ بكمْ .:. فى”الصَدْرِ”..تقلبُ حالكمْ

لَمـَّا بَـدَا فى صُلْبِ ” آدمَ “..

و اســتـنــار جــمــيــعـُهـــمْ

سَـجَـدوا .. لِــنورى فــيـه ..

ما سجدوا لِطَلْعَةِ “جَدِّكمْ”!!

لكنَّ ” إبلـيسَ “.. الـظلامِ ..

نــقــيـــضُ نــــورِ نــبـــيِّـكـمْ

ضِـدَّان .. لـن أَبَــدًا يكـونـا ..

فـــى وِعــــاءِ قـــلـــوبـــكــمْ

“إبليسُ”..يَجْرِى فى الدِما..

و الـقـلبُ .. فـيه رسولُـكمْ !!

فـى فِــطـْـرةٍ .. إنَّــا جــعـلـنـا

” الـقلـبَ “.. مَـهْـبِطَ هَـدْيِكـمْ

فــافــهــمْ لِـمـعــركــةٍ بــكــمْ

فى” الصَـدْرِ”.. تقـلبُ حالكمْ

إنَّـا هـديـنـاكـمْ لِـنـَجْــدَيـْـنِ ..

و مِنَّا فى الحقـيقـةِ نـصرُكـمْ

إنْ تَـسـْـتَعـنْ بـاللــهِ .. صار

الــنـــورُ حَــــقَّ خـيـــاركـــمْ

فاذهبْ .. و كُـنْ عـند الرســ

ـول ..إلـيـه أَلــْقِ بـِرَحْــلِـكـُمْ

ما فائزٌ .. إلا بنورِ”محمدٍ”..

فاحفظْ .. و صُـنْ .. ثم استقمْ

إنِّى ..أُصَلِّى .. و الملائـكُ ..

دائــمـًـا .. فــى كـــونـــكــــمْ

أَبَـــدًا عــلـيــه .. و آلِــــهِ ..

فَــهُــم الــنــجـاةُ لِـرَكْـبــِكــمْ

فَعـَليه صَـلِّ .. و زِدْ .. و كُـنْ

بــِـصــلاتِــــه دومـًــا نـَــهِــمْ

مقتطفة من قصيدة “و الضُحَىَ..!!” – بديوان “الفريق” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter