غَــفَـــرَ  اللَّــهُ  لـهــمْ .. وَ  أفَــاضَ بـِشـــرَفِ  لــقــاءِ  رســولِ  اللَّــــهْ

كمْ رَجُـلاً هُـمْ أَهْـلُ البـَيـْـعـَـةِ !!

قَـدْ  جَـاءُوا  لـِـرَسُــولِ  الـلَّـــهْ !!

وَ  انظُــرْ  فى  شُـعَـبِ  الإيـمـانِ

كـمـَا  قــد  قــالَ  رســولُ  اللــهْ

وَ  ابحَثْ فى الأعدادِ .. لتـفْهَـمْ

رمــــــزَ  كــَــلامِ  رســـولِ  اللــــهْ

هُمْ سَبـْعون .. وَ  زِيـدَ اثـنـانِ ..

فمــا  مـقـصـودُ  رسولِ  اللـــهْ !!

حَـتَّى “بـَدْرٍ” .. كم  أهـلُوهـا !!

كَـانوا  حَــوْلَ  رســولِ  اللَّــهْ !!

غَــفَـــرَ  اللَّــهُ  لـهــمْ .. وَ  أفَــاضَ

بـِشـــرَفِ  لــقــاءِ  رســولِ  اللَّــــهْ

وَ انْظُر عددَ الرُّسُلِ .. وَ قُلْ لِى

سِــرَّ  رِجـــالِ  رســــولِ  اللَّــهْ !!

ثـلاثُ  مِـئـاتٍ .. زادوا  نـَـفَـراً ..

فافــهَـمْ  رَمــْــزَ   رسُـــولِ  اللــــهْ

بـينَ  العِـصْـمَــةِ .. وَ  المـغـفـــرةِ

نــَـرَى  أنــــوَارَ  رســـولِ  اللَّــــهْ

صَـلَـوَاتٌ  عُـظْــــمَى  مِـنْ  ربِّـى

وَ  سـَــــلامٌ  لـرَســُـــــولِ  الـلَّــــــهْ

لا  خَــلْـقٌ  أبَــــداً  يـقْــــدِرُهـــــا
 

تـعـظـــيــمــاً  لِـرَســـــولِ  اللـــــهْ

 

مقتطفة من قصيدة “البيان” – ديوان “محمد الإمام المُبين” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter