صلِّى عليك اللـه..يا”جَدِّى”..بما لا تفـهـمُ الأكـوانُ .. بالإطـلاقِ

سبحان مَنْ رحماته سَبَقَتْ لــه

غَضَبًا على الخَطاءِ .. بالإشفاقِ

يا ربُّ..واجعلها الطُهُورَ بمغسَلى

و تكون أكفانى .. و سَترًا واقى

و البعث..فى حَشْرِى لِوًاء..فى يَدِى

فَـتجَمــِّعُ الأحبــابَ بالأشــواقِ

و يقول:”جَدِّى”..قد كُفِيتَ بِحُبِّناَ..

أَكْرِمْ بنورِ الــحبِّ .. للمشــتاقِ

أَقْبِلْ.. وَسُقْ لى..مَنْ عَلاَ فى حُبِّنَا..

حتى تكونوا فى الزِمامِ..نطاقى

صلِّى عليك اللـه..يا”جَدِّى”..بما

لا تفـهـمُ الأكـوانُ .. بالإطـلاقِ

و سلامُ ربِّى .. مِنْ سَنا بركـاتـه
 

دَوْمًا..إلى روحِ الحبيبِ..الساقى

 

مقتطفة من قصيدة “مقدمة (بَعْضُ السر)” – ديوان “الشَفيق” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter