صارَ الرسولُ”أبا العيالِ”..جميعهم!!

لا أرتـجـى إلا الرسولَ..فإننى

منه و فيـه .. كَـقـطْرِ ماءٍ .. سـالا

يا ربُّ..صَلِّ على النبى جمـالا..

و زِدْ النـبىَّ كـرامــةً .. و جـلالا

“مشكاةُ”نورك..قد أضاء بـنوره

شمسًا..و نجمًا..سيدى و هلالا

مشكاةُ أنوارِ النفوس.. و سرها

إن آمـنـت .. يـبـدو لها إهــلالا

من نوره..كان الملائك خلقةً..

و”الروح”..قال بمدحه أقوالا

صارَ الرسولُ”أبا العيالِ”..جميعهم!!

و الكون منـه قبـيلةً.. و عيالا !!

إن كنت تفهمنى..فذاك بهديه..

أو كنتَ لا.. فأجب إلى سـؤالا

أَدَرَيْتَ كيف النورُ!!أم مشكاته!!

و”العرش”.. و”الكرسى”.. منه تعالى!!

إن كنتَ لا تدرى .. فقل لى ما الذى

يـدعـوك أن تأبـى لـنا أقـوالا !!

أَعرفتَ “أقلامًا”..تسطر عندنا!!

أو كُنْهَ”ميزان”..أبان.. و كالا!!

هذا الصيامُ.. و كم صلاة عندنا!!

أعرفتَ حقا .. للهدى مكيالا!!

هذا لأفعالٍ .. فكيف بروحنا!!

والقلب!! خشيتهم بَدَتْ أثقالا!!

افتـحْ فـؤادك للكتـاب و رمزه..

و اجعل إلى الرحمن منك.. وصالا

اصعدْ بروحِك..للسماء.. و نورها..

و اترك لأرضٍ..قد كَسَتك خَبَالا

إن قلتَ لى عقلى..فأين عقولكم!!

و العقلُ ينقص..أو يزيد كمالا!!

أى العقولِ قصَدْتَ يا مفتونهم!!

“إبليس”..صار لعقلكم سروالا!!

الـعـقـلُ نـورٌ .. إن أنــار بـربه ..

و هـدى الرسول يَـزِيدُه إقـبالا

أمــا إذا كـــان الأســيـر لِـطِـيـنه

فالعقل ضَلَّ.. و أتقن الإضلالا!!

فيصير عقلك..مظلِمًا.. و مطـيةً

لهواك.. و الشيطانُ زاد وبـالا!!

مقتطفة من قصيدة “الحَلَّاج” – ديوان “المَفيق” – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter