ســــَلامٌ مــِن روحِ الـلـَّــهِ عَـلَى  نـُورٍ سَمَّاهُ “محمَّدْ”

يــَا  مَوْلاىَ  أحـبُّـك  حُـبــًّا

لـم يَسْـبـِق أبدًا “لمُحَـمَّدْ”

أعْلَمُ هذا حَـقًّا  ..  فاسمَحْ

لِى لأقَـبِّلَ أرضَ “محمَّدْ”

وَ اسْمَحْ لى بجوارك .. جُودًا

منكَ .. مكانًا عند”محمَّدْ”

وَ اجـعلنى كالظلِّ رَفيـقًا ..

فى  أدَبٍ يرضاهُ “محمَّدْ”

وَ  اغـفِـــرْ لِى زَلاتِ لِسـانى

إنْ شَطَّ فؤادى “لمحمد”

صـلَّى  الـلــَّهُ عـليْكَ وَ سلَّمَ

يــَا  نــُـورًا سَمَّـاكَ “محمَّدْ”

وَ  خِـتــامــًا : حَــمدًا يا رب

لمكرُمَةٍ من فضلِ”محمَّدْ”

وَ  ســــَلامٌ مــِن روحِ الـلـَّــهِ
 

عَـلَى  نـُورٍ سَمَّاهُ “محمَّدْ”

 

مقتطفة من قصيدة “القُدْس” – ديوان “ألفية محمد” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter