ردَّ علَى الأعـمَى عـينيهِ .:. ببسْم الله .. وَ رِيقِ “محمَّدْ”

وَ إِذ “الخِـضْـرُ” تــَبـَسَّـمَ ثــَغــراً

قـالَ : أتـعـلَـمُ قــدرَ “محمَّـدْ” !!

قلتُ : الحـبُّ طَـغَى .. لم أحْسِـبْ

أوْ أتَـحَــسَّــبْ قَـــدْرَ ” محَـمَّـدْ “

لـكـنْ قــــال : الـجـــاهُ عـظـيــــمٌ

فـاطـلـبْ منْ رَبـِّــكَ ” بمحَـمَّدْ “

ردَّ عــَـلَـى الأعــْــمَى عـيـنـَيــــهِ

بـِبـسْـم اللـه .. وَ رِيـقِ “محمَّدْ”

كــلُّ شـئــــونِ رَســــولِ الـلـــــهِ

تـشـيـــر إلَى بـركــاتِ “مـحـمَّدْ”

حَــتـى يـــومَ ” الـمَــوْلـــدِ ” كـلُّ

الـكـوْنِ أُنـِـيــر بـنـور ” محمَّدْ “

مقتطفة من قصيدة ” مشكاة الأنوار ( المحمدية ) – باب الخضر ” – ديوان ” ألفية محمد صلى اللـه عليه وسلم ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter