ربِّى يُــعْـــطى .. وَ الـتـقـسـيــمُ .:. بـكــفِّ وَ نــُـورِ رســولِ اللَّـــهْ

قـالَ : فما الدنـيـا وَ الأخـرَى !!

قـلـتُ : بـقـلـبِ رسـولِ اللَّـــــهْ

قـالَ : وَ كَيْـف !! فـقلتُ : الدنيـا

تـقــســـيـــمٌ لــرســـولِ اللَّــــهْ

ربِّى يُــعْـــطى .. وَ الـتـقـسـيــمُ

بـكــفِّ وَ نــُـورِ رســولِ اللَّـــهْ

هُوَ يـعـطيكَ .. وَ تأخـذُ مـنـهُ ..

وَ هَـذَا دَوْرُ رَســُـولِ اللَّــــهْ ..

أمــَّا الأخــرَى .. فـهِـىَ مَـقَـــرٌّ

فـى صَـدْرٍ لــرســـولِ الـلـــَّــهْ

مــــَــا قَــدَّمْـتَ مِــنَ الأعـمـالِ

تـُــرَى بـكــتــابِ رسـولِ اللــهْ

كــلُّ فِــعـــالٍ كــانــــتْ مِــنـْــكَ

سَـتُـحْسَـبُ عِنـْدَ رسولِ اللَّــــهْ

فـيـُـزكِّـيــهـا .. وَ يـُـنـَـمِّــيــهــا

حَـيـْـثُ تـَـسُـــرُّ رســولَ اللـــهْ

بـَــلْ يــســتـغــفِــرُ للــخَــطَّــاء

مِـنَ الـعُــبـَّـادِ .. رسولُ اللــَّــهْ

فهُوَ كـفيلُ الـخلقِ .. وَ يـشـفَـعُ

عِـنــْـدَ اللــــهِ رســـولُ اللــــهْ

” فالمـيـزانُ ” بـيَــدِهِ .. صَـلَّى

اللَّــهُ عـلَيْــهِ .. رسـولُ الـلـَّــهْ

وَ “الـفِـرْدَوْسُ” الأعْلَى .. فيهِ

وَ جـنـَّـاتٌ .. بـرسولِ اللَّـــــهْ !!

أنـْوَارٌ .. لا عــيــنٌ تـنـظُــــرُ ..

لا شـَـبــَـــهٌ لـِـرســـولِ اللــَّـــهْ

أوْ يـخـطُــرُ فى قـلــبِ البـشَــرِ

جـــلالُ جـمــالِ رســـولِ اللَّـــهْ

وَ ” الـكَوْثـرُ “.. أنــْوارٌ مِـنـْــهُ

وَ يَـسْـقى مِنـْـهُ .. رسولُ اللَّــهْ

يا”خِضْرى”.. فافهَمْ مَقْصودى

كــلُّ الأمْــرِ .. رســولُ اللَّــــــهْ

صَـلَـوَاتٌ عُـظْــــمَى مِــنْ ربِّـى

وَ سـَــــلامٌ لـرَســُـــــولِ اللــــهْ

لا خَــلْـقٌ أبَـــــداً يـقْـــــدِرُهـــــا

تـعـظـــيــمــاً لِـرَســـولِ اللــــهْ

مقتطفة من قصيدة ” البيان – باب: الصفة ” – بديوان ” محمد الإمام المبين ﷺ ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter