اللـَّهُ نورٌ .. لا يُرَى أبدًا .. و ما هذا .. سوى النفحاتِ للعشاقِ

يا عارفًا باللـَّه .. يا مَنْ قد رأى 

نورًا..فقال:رأيتُ نورَ الباقى

اللـَّهُ نورٌ .. لا يُرَى أبدًا .. و ما

هذا .. سوى النفحاتِ للعشاقِ

مِنْ أَصْلِ نورِ”محمدٍ”..وكماله

و جـمـالِ نـورِ جـلالِـه البرَّاقِ

و سألتُ ربى .. أن يزيدَ بِحُبِّه

قلبى .. فينطق معلِنًا أشواقى

وَ يَضُمَّ لى ذرَّاتِ جسمى كلها

لـتكونَ منه الظِـلّ .. بالآفـاقِ

فأعيش فى روحِ الرسولِ..وقلبِه..

و كأن فيه مَنَازلى..ورواقى..

 

مقتطفة من قصيدة “مقدمة (الفِطْرَة)” – ديوان “المَفيق”- لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

 
شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter