الــكـــونُ جــمــيــعــًا أسـرارٌ ..

الــكـــونُ جــمــيــعــًا أسـرارٌ ..

و جــنـودٌ .. نـــاءت بالحِمْـلِ

فَــلَــكٌ .. و نـجـومٌ .. و سماءٌ

أطَّــتْ تـقديــسـًا مِــن هَـــوْلِ

للــظـاهـــــرِ بــاطــنـُــه دَوْمـًا ..

و الباطنُ .. أعظمُ فى الثقْلِ

و الــمَــلَكُ .. و أرواحٌ شـتَّــى

شُــغِــلــتْ بـصــعـــودٍ و تـَدَلِّى

و قـضــاءُ اللـــهِ لـهـا ” لوحٌ “..

و” القَدَرُ “.. يُدَبِّر فى الشُغْلِ

” أقلامٌ ” رُفِعَتْ .. بل جَفَّتْ

“صحفُ الأقدارِ”..على الكُلِّ

أُنظرْ” للخضر”.. أَتَى”موسى”

لــكـنْ قـــد أدبَـرَ و بـتَــوَلِّى !!

هــذا شِـرْعَـته فـى ” لوحٍ “..

و الأخــرُ يـعــمــلُ بـتـــجــلِّـى

لم يـصبرْ “موسى”.. أو يفـهمْ

بـل شَاهد عـجـبًا فى الـفِـعْلِ

لــم يـتـفـقا !! و الأمـرُ جـمـيـعـًا 

يــأتــيــهـــم بـــالـحـقِّ الـفـصْلِ

فــتــعــالـــى الـمولـى بـكمالٍ

لا يُـــفـــهـــمُ أبـدًا بــالــعَـــقْـــلِ

 

مقتطفة من قصيدة “في الروح” – ديوان “الشَفيق” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.attention.fm

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter