أنـتَ المـهـيـمِنُ .. جلَّ الإلــــهُ إلـيـْـكَ  المـعـــادُ .. كما  تـبـتـدِى

وَقَـفتُ ببـابـِك .. تـحـت  النـعـال

فَـأشــعـلــتَ  نـارَكَ  فى  مَـوْقـِـدِى

رأيـْتُ بـقــدسـِكَ مـا قـد مَـضَى ..

وَ  مـا  بـعـــدَ  مَـوْتِىَ  أوْ  مَـوْلـِـدى

وَ كلُّ القديـم .. بَدَا فى الحديثِ ..

وَ  صـار  الجـمـيـعُ  هـمُ  مشـهـدِى

حـكـيـمُ  الفِـعالِ .. علىُّ  الصفاتِ

وَ  كُـلُّ  الـخـــلائـِـقِ  صُـنـْعُ  الـيَـدِ

وَ  أنـتَ المـهـيـمِنُ .. جلَّ الإلــــهُ

إلـيـْـكَ  المـعـــادُ .. كما  تـبـتـدِى

 

مقتطفة من قصيدة “لا سبب” – ديوان “محمد الإمام المُبين” صلى اللـه عليه وسلم – لعبد اللـه // صلاح الدين القوصي .

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter