أنـا كـنـــزٌ مـخـفِــىٌّ عـــنــكــمْ .:. لا يُـــعْـرَفُ أبــــدا مــقـــدارِى

قال : أنا النـورُ .. فهل حـقــًّـا

شـاهدتَ عـجائـبَ أنـوارِى !!

قــلـتُ : و هــل أحـيــا إلا مِـنْ

نورِك فـى أكـوانك ســارِى !!

قال : صَـدَقـْـتَ .. أنا المتكَـبـرُ

فـَــرِدائـــى كـِبْــــرىِ و إزارِى

أنـا بــاطـنُ أكـوانى .. فـافهــمْ

فــالــبــاطــنُ سـِــرُّ الأســــرارِ

و الظـاهـرُ .. رمـزًا فى كَوْنـى

فالـمَـجْـلَـى خَـلْـقِى وَ سِـتـارِى

مـــــا عــــبـــــدوا إلاَّ إيـــــاى

عَـلَـى جهـلٍ أوْ بـاســتــنــكـارِ

أنـا كـنـــزٌ مـخـفِــىٌّ عـــنــكــمْ

لا يُـــعْـرَفُ أبــــدا مــقـــدارِى

فــــأردنـــا أن نـُــعْـرَف فيـكـمْ

فَــجَــعَـلْـتُ الــمِــرآةَ عِــذارِى

فــالــنـــاظـــرُ وجــهَ الـمِــرآةِ

يرى يُمْنىً فى عينِ يسارِى!!

مقتطفة من قصيدة ” من أنفسكم – باب الشهادة ” – ديوان ” الرشيق ” – من شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

www.alkousy.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter