أنا لستُ أعلم مَن أنا !! ماذا أنا !! .:. و اللـهِ صرتُ كتالفِ الأوراقِ

أنـا لـستُ أعـلـم مَن أنـا !! مـاذا أنـا !!

و اللـــــهِ صــــرتُ كـتــالـــــفِ الأوراقِ

ما نــيَّـــةٌ عــنــدى !! و لا فـعـلٌ لـنا !!

أبـدا .. فـمـا أنــتــمْ ســوى أعـماقـى !!

فـى نيتى أنـتمْ .. و فـى عقلـى .. و فـى

جـسـمـى .. و حــــق اللـهِ بـالإحـقــــاقِ

وَ بِـكُــمْ أقـــول .. و مـنـكـمُ أنــا فـاعــلٌ

و أمـــام كـــلَّ الـخـلـــقِ كالـعــمــلاقِ !!

هـذا غـريــبٌ !! أيـــن ذاتـى سـادتى !!

و مـــتـى أفـيـقُ و ألـتـقـى بــرفـاقـى !!

أنـــا كالـدُخَــانِ .. سـراب ُ ظــلٍ هـائـــمٍ

فـيـــكــم .. كجـســمٍ راح فـى إحـــــراقِ

يـــا ســادتـــى .. و اللــه إنــى غــائــبٌ

عــن كـل كـونــى !! مـا عـداكـم بـــاقـى

مقتطفة من قصيدة ” الغَيْرَةُ ” – ديوان ” الرقيق ” – شعر عبد اللـه // صلاح الدين القوصى

www.alabd.com

شارك الموضوع بالضغط علي الزر أدناه
Tweet about this on Twitter
Twitter